واحة الطيب. سيوة

وفي عام فتحت قوات سيوة، وأخضعتها لسلطة الحكومة، فتمتعت المدينة بالأمان والحماية، وسمح مجلس الأجواد في عام للأهالي ببناء منازلهم خارج أسوار المدينة
فيما تعتبر رحلات السفاري باستخدام سيارات الدفع الرباعي من الرحلات المحببة لزائري الواحة، يقضون خلالها ليلة سمر سيوية وسط الطبيعة الصحراوية الفريدة للمكان والوز عايم ع الميه هيتين علي هيه

واحة ال٠تنبي :: ٠لو٠ك٠ا يجل عن ال٠لاÙ

وذكر في قصائده بعض المدن والمواضع الواقعة ضمن الحدود الإدارية لدُومة الجندل، والتي منها: حَتّامَ نحنُ نُساري النّجمَ في الظُّلَمِ ومَا سُرَاهُ على خُفٍّ وَلا قَدَمِ وَلا يُحِسّ بأجْفانٍ يُحِسّ بهَا فقْدَ الرّقادِ غَريبٌ باتَ لم يَنَمِ تُسَوِّدُ الشّمسُ منّا بيضَ أوْجُهِنَا ولا تُسَوِّدُ بِيضَ العُذرِ وَاللِّمَمِ وَكانَ حالهُمَا في الحُكْمِ وَاحِدَةً لوِ احتَكَمْنَا منَ الدّنْيا إلى حكَمِ وَنَترُكُ المَاءَ لا يَنْفَكّ من سَفَرٍ ما سارَ في الغَيمِ منهُ سارَ في الأدَمِ لا أُبْغِضُ العِيسَ لكِني وَقَيْتُ بهَا قلبي من الحزْنِ أوْ جسمي من السّقمِ طَرَدتُ من مصرَ أيديهَا بأرْجُلِهَا حتى مَرَقْنَ بهَا من جَوْشَ وَالعَلَمِ تَبرِي لَهُنّ نَعَامُ الدّوّ مُسْرَجَةً تعارِضُ الجُدُلَ المُرْخاةَ باللُّجُمِ ولمّا وصل إلى بسيطة، رأى بعض غلمانه ثورًا فقال: هذه الجامع ورأى آخر برية فقال: هذه نخلة، فضحك أبو الطيب وقال: بُسيطة مهلاً سُقيت القطارا تركت عيون عبيدي حيارا فظنوا النعام عليك النخيل وظنوا الصوار عليك المنارا فأمسك صحبي بأكوارهم وقد قصد الضحك فيهم وجارا ومما قاله في ولم ينشدها الأسود ولم يذكره فيها، وفيها يشكو معاناته من الزمن: صَحِبَ النّاسُ قبلَنا ذا الزمانا وعَناهُم من شأنِه ما عنانـا وتولّوا بغصّةٍ كلّهم منْه وإن سـرّ بعضـَهم أحيــانـا رُبما تُحسِنُ الصّنيع لَيَالِيـ ـهِ ولكِن تكدّرُ الإحْسَانا وكأنّا لم يرض فينا بريب الـد ـدهر حتى اعانَه من اعانـا كلّما انبتَ الزمان قناةً ركّبَ المرءُ في القناةِ سِنَانـا ومرادُ النفوسِ اصغر من أن نتـعـادى فيه وأن نتـفـانـى غيرَ أنّ الفتى يلاقي المنــــايـــا كالـــحاتٍ ولا يـلاقي الهوانا ولو أنّ الحياةَ تبقى لحي لــعددنا أضـّـلّـنا الشجــعانــا وإذا لم يكن من المــوتِ بدٌّ فمن العجزِ أن تكون جبانا كل مالم يكن من الصعب في الأنـــ ــفس سهل فيها إذا هو كانا لم يكن هما من اللذان مدحهما المتنبي فقط، فقد قصد أمراء وفارس.

22
واحة المتنبي::المجموعة الشعرية الكاملة مع الشروح
مؤرشف من في 18 أغسطس 2018
سيوة
اطلع عليه بتاريخ 16 أغسطس 2016
مسابيح
مؤرشف من في 7 أغسطس 2018
اطلع عليه بتاريخ 15 أغسطس 2016 فلما ولّى من بين يديه خارجاً، قال بجكم لبعض من بحضرته: إحمل ألف درهم، وادفعها إليه
يتعاون المركز مع عدة جهات منها مجلس مدينة سيوة، جمعية تنمية المجتمع المحلي، جمعية أبناء سيوة، مديرية الآثار بسيوة، مؤسسة كوسبي الإنمائية الإيطالية، جمعية البوغاز بمدينة ، برنامج التراث الأوروبي المتوسطي التابع ثم تستمر مصادرنا بالإشارة إلى الألوان تارة بتفصيل يقتضيه بيان الفكرة وبأقتضاب شديد تارة أخرى حتى نصل إلى ابن سينا والفصل الذي عقده في كتاب الشفاء الذي منح الموضوع بعدا فلسفيا فكتب: الإتجاه من البياض الى السواد يكون بطرق شتى فيتوجّه الجسم من الغبرة إلى العودية ثمّ كذلك حتى يسودّ ويأخذ من البياض إلى القتمة ثم إلى السواد ويأخذ من البياض إلى الخضرة ثم إلى النيليّة ثم إلى السواد

مسابيح

اطلع عليه بتاريخ 13 أغسطس 2016.

5
أبو الطيب المتنبي
وظل يحس بالظمأ إلى الحياة، إلى المجد الذي لا يستطيع هو نفسه أن يتصور حدوده، إلا أنه مطمئن إلى إمارة العربية الذي يعيش في ظلها وإلى أمير عربي يشاركه طموحه وإحساسه
واحة المتنبي :: ملومكما يجل عن الملام
وتشير بعض الإحصائيات إلى أن سيوة تستقبل حوالي 30 ألف سائح سنوياً من المصريين والأجانب
واحـــة الذاكريـــن