ملتقى الخطباء. Fwd: مجموعة ملتقى الخطباء البريدية (438)

الهدف الثاني : الارتقاء بالخطاب الدعوي، والإصلاحي
ففي زماننا ملتقى الخطباء - الفريق العلمي ويا للعجب!! ملتقى الخطباء - الفريق العلمي صورة بديعة يرسمها لنا النبي -صلى الله عليه وسلم- تقريبًا للمعنى وإيضاحًا له، يبين مساوئ حرص الإنسان على جمع المال المحرم، ومفاسد ذلك على دينه في الدنيا والآخرة، فيرسم صورة ذئبين جائعين يدخلان حظيرة أغنام، والذئب الجائع لا يعي تصرفاته، فيعقر شاة، ويدعها، ويذهب إلى أخرى فيقضم رأسها، وينتقل إلى ثالثة أ حيث العطف والتوادد، والمؤمنون كالجسد الواحد، إلى حيث محمد وصحب محمد، صلى الله وسلم وبارك على محمد

الخطباءُ وأفكارُ المنبر

.

27
Fwd: مجموعة ملتقى الخطباء البريدية (438)
أحداثُ الساعة: وهيَ منْ أكثرِ المصادرِ استخداماً وأيسرِها، وما أكثرَ الأفكارِ في الأحداث؛ فمن نظرةٍ شرعيةٍ لأنفلونزا الخنازيرِ إلى موقفٍ واجبٍ معْ أهلِ فلسطينَ أوْ الإيغورِ وانتهاءً بمباركةِ القراراتِ الحكيمةِ الأخيرةِ لكسرِ شوكةِ الليبراليةِ في المملكة
Fwd: مجموعة ملتقى الخطباء البريدية (438)
حتى ملتقى الخطباء - الفريق العلمي وتراك الآن أدركت أن "مرزوق بك" ليس شخصًا واحدًا، وليس هذا هو اسمه الوحيد، بل إن هناك ألف "مرزوق بك"، قد تختلف أسماؤهم وألوانهم وألسنتهم ومهنهم ومناصبهم ومبرراتهم
Fwd: مجموعة ملتقى الخطباء البريدية (438)
هذا المشروع من المشاريع الإستراتيجية الهامة من حيث نفاذ التأثير، وعدد المستفيدين، فإن الموقع يوجه خطابه من حيث الأساس للخطباء، والذين يملكون منبراً إعلامياً من أعظم منابر التأثير في المجتمعات الإسلامية، ألا وهو منبر الجمعة
منهج للإصلاح قويم ، يجب أن يسير عليه أفراد الأمة ؛ ليسلكوا به أقصر طرق إصلاح مجموعها ، وليصلح به شأن مجتمعاتهم ، التي ما هي في الواقع إلا صرح عظيم هم لبناته وأعمدته ، صغارا وكبارا ورجالا ونساء ، ورؤساء ومرؤوسين ورعية ومسؤولين إبراهيم بن محمد الحقيل الأعياد من أعظم الشرائع في الأديان؛ لظهورها وإعلانها، وكثرة الجمع فيها، وتعدد رسومها وشعائرها، والعيد يحضره ويشارك فيه من لا يحضر الشعائر الأخرى؛ ولذا كانت الأعياد في الإسلام أكثر العبادات جمعا، وأظهرها شعيرة
وقد أمر المنصور بقطع رؤوس القتلى وتجميعها فكانت كما نقل المؤرخون كالجبل ملتقى الخطباء - الفريق الإعلامي ومتى أيفعَ الغلام، وشارَفَ الاحتلام، وجبَ إعطاؤه مزيدًا من الرعايةِ والاهتمام، وولدُك لك، ما تألَّفتَه وصاحَبتَه ولاينتَه، وبالحبِ غَمرتَه، وبالعطاءِ وصَلتَه، وبالشفقةِ نصَحتَه، وهو لعدوِّك ما صغَّرتَه وحقَّرتَه وأهَنتَه وأبعدته، فكُن لحديثهِ مُستمعًا، ولكلامِه مُنصتًا، وعلِّمه إذا أتاك مُستفهمًا، الشيخ د

بشرى لخطباء الجمعة : إنشاء شبكة ملتقى الخطباء

ثبت أن كثيراً من خطباء العالم الإسلامي يستخدمون التقنية الحديثة والشبكة العالمية في إعدادهم لخطبهم، والأجيال القادمة من الخطباء مرشحة للتعامل الأوسع مع الشبكة العالمية، وهذا يؤيد فكرة استغلال هذه الوسيلة في الإصلاح، و يسهل مهمة استقطاب أكبر عدد ممكن من المستفيدين والمؤثرين.

29
بشرى لخطباء الجمعة : إنشاء شبكة ملتقى الخطباء
ومنهُ التفكيرُ بصيغةِ "ماذا لو"؛ ومنْ الأمثلةِ على ذلكَ ماذا لوْ أنَّ المسلمينَ يحكمونَ العالم؟ ثمَّ يسردُ الخطيبُ وقائعَ تاريخيةً ثابتةً عنْ العدلِ الإسلامي الذي لمْ يحتجْ لمحكمةِ عدلٍ ولا هيئةِ أمم! ولخطبةِ الجمعةِ مكانٌ سنيٌ في تاريخِنا وأثرٌ بهيٌ على المجتمعِ المسلمِ حتى شَرِقَ بها المنافقونَ على اختلافِهم وحاكوا لها الأكفانَ بدعواتِهم المشبوهةِ لتوحيدِ الخطبةِ أوْ تحديدِها أوْ جعلِها نشرةً محليةً لا يأبهُ لها أحد، إضافةً إلى ما يتعرَّضُ له الخطباءُ منْ رقابةٍ غليظةٍ ومحاسبةٍ دقيقةٍ منْ عدَّةِ جهاتٍ في عصرٍ يزعمُ كثيرٌ منْ أهلهِ أنَّه زمنُ حريةِ الرأيِ وتعدُّدِ وجهاتِ النَّظر
الخطباءُ وأفكارُ المنبر
ولصناعةِ فكرةٍ مناسبةٍ للمنبرِ عدَّةُ سُبُلٍ تنفعُ الخطيبَ والكاتبَ والمتحدِّثَ والمسوِّقَ ومصممي الإعلاناتِ وغيرِهم، وحديثُنا هنا مقصورٌ على الخطباء؛ وقدْ سبقَ كتابةُ مقالٍ للكتَّابِ بعنوانِ "صناعة الفكرة"، وهذا المقالُ عالةٌ عليهِ معْ بعضِ الزِّيادةِ والتطوير، ومنْ السبلِ المقترحةِ لصناعةِ فكرةٍ للخطبة: 1
Fwd: مجموعة ملتقى الخطباء البريدية (438)
أهداف المشروع : وحين نريد أن نبين أهدافنا فيمكن أن نلخصها في ثلاثة أهداف كبرى، يندرج تحت كل منها أهداف أصغر منها وسياسات وإجراءات مختلفة ترمي إلى تحقيق هذه الأهداف وتفعيلها، وأهدافنا الكبرى كالتالي: الهدف الأول : توحيد الجهود الخادمة لخطبة الجمعة
استخدامُ الأفكارِ المتداولة: بإعادةِ إنتاجِها اختصاراً أوْ زيادةً أوْ تعقيباً وهذا منْ أسهلِ ما يكون، ومن الأولويةِ بمكانٍ استفادةُ الخطباءِ منْ بعضِهم عبرَ لقاءٍ متعاقبٍ أوْ منْ خلالِ المواقعِ المتخصصةِ مثل موقع "ملتقى الخطباء"، وقدْ نقلَ لي زميلٌ عنْ أحدِ الخطباءِ أنَّهُ يرسلُ خطبتَه إلكترونياً كلَّ أسبوع النَّظرُ منْ زوايا مختلفةٍ للموضوعِ الواحد: فموضوعُ الزَّكاةِ -مثلاً- قدْ يوظفهُ إمامٌ للحديثِ عنْ مكانتِها، وآخرُ عنْ حكمِها، وثالثٌ يربطُها بالصَّلاة، ورابعٌ يُذَّكرُ بقتالِ المرتدِّينَ لأجلِها، وخامسٌ يوضحُ أثرَها في الماضي والحاضر، وسادسٌ يبينُ أحكامَ نوازلِها، وسابعٌ يقترحُ أفكاراً لمشروعاتٍ زكوية، وثامنٌ يقفُ على ما يعترضُها منْ مصاعب، وتاسعٌ يشرحُ أصنافَ الزَّكاة، وعاشرٌ يُصَّححُ الأخطاءَ في فهمِ وإخراجِ الزكاة
الخطباءُ وأفكارُ المنبر الشيخ أحمد بن عبد المحسن العساف البحثُ عنْ فكرةٍ لخطبةِ الجمعةِ منْ التحدِّياتِ التي تواجهُ كلَّ خطيبٍ يرجو ما عندَ الله؛ لأنَّ الخطبةَ المؤثرةَ الباهرةَ تحتوي على عنصرينِ مهمَّين هما: الفكرةُ والبيانُ ويزينُهما الأداءُ الخطابيُ المتقن وقدْ حدَّثني أحدُ الأصدقاءِ أنَّ الشيخَ الفقيهَ عبدَ اللهِ بنَ قعودٍ-أنارَ اللهُ مرقدَه- قدْ خرجَ إلى البرِّ مستجماً فلمَّا عادَ وصعدَ منبرَه خطبَ عنْ عظيمِ قدرةِ اللهِ في الغيثِ والزرعِ

Fwd: مجموعة ملتقى الخطباء البريدية (438)

ومن وراء هؤلاء الخطباء جماهير غفيرة من عموم الأمة، ومن هنا نستطيع إيصال رسالتنا إلى أعداد كبيرة ربما تفوق ما نتصوره ابتداءً.

18
الخطباءُ وأفكارُ المنبر
الشيخ عاصم محمد الخضيري لن يكون هناك مجد لماجد إلا ومجده قد مر على صومعة ابتلاء، ولن يكون الخلد لخالد إلا وخلوده مر على مقصلة عذاب ووهج أتعاب وأنصاب وأوصاب،
بشرى لخطباء الجمعة : إنشاء شبكة ملتقى الخطباء
نقترب من مشهد واحد من حياتهم يختصر لنا صورا من ترابطهم، وإيثارهم، وتداعيهم للحمة الجسد الواحد
بشرى لخطباء الجمعة : إنشاء شبكة ملتقى الخطباء
وقدْ كتبَ عددٌ منْ العلماءِ والفضلاءِ فيما يخصُّ تحضيرَ الخطبةِ أوْ إلقائَها وأثروا الساحةَ حتى يستفيدَ حديثُ العهدِ ويتجدَّدَ الخبير، وكتبُهم ومقالاتُهم مطبوعةٌ متداولةٌ إنْ ورقيةً أوْ حاسوبية، وأمَّا الدِّراساتُ المعتنيةُ بصناعةِ فكرةٍ للخطبةِ فنادرة؛ ولعلَّ همَّةَ أحدِ الخطباءِ المصاقعةِ ترِدُ هذا الرَّوضَ الأُنُف؛ فالفكرةُ عزيزةُ المنالِ صعبةُ البلوغِ ولا تتأتي لأيِّ أحدٍ بيسرٍ بلْ قدْ تتمنَّعُ على الفطاحلِ الكبارِ والأساطينِ العظامِ لا عنْ عجزٍ واستحالةٍ؛ وإنَّما لصعوبةِ الموقفِ وهولِ المطلعِ فارتقاءُ المنابرِ والخطابةُ أمورٌ تشيبُ منها المفارق