دعاء الوتر آخر الليل. لا تغفل عنه.. دعاء التهجد في العشر الأواخر من الشهر الفضيل

دعاء صلاة الوتر دعاء صلاة التهجد هي من النوافل وليست في إطار نداءات الإلزام، فهي سنة مشددة على عن النبي صلى الله عليه وسلم، الذي كان يحرص على قيام الليل والتضرع والصلاة، وتضرع التهجد كما يلي: ربي لك وحدك فقيام الليل أعم من الشفع والوتر، والشفع قيام الليل، لأن قيام الليل يراد به صلاة الليل مطلقا، فكل ما يصليه المرء في الليل يعتبر من قيام الليل
عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْها قَالَتْ: كَانَ رَسُولُ يُصَلِّي مِنَ اللَّيْلِ ثَلاثَ عَشْرَةَ رَكْعَةً، يُوتِرُ مِنْ ذَلِكَ بِخَمْسٍ، لا يَجْلِسُ فِي شَيْءٍ إِلا فِي آخِرِهَا اللهم اهدنا فيمن هديت، وعافنا فيمن عافيت، وتولنا فيمن توليت، وبارك لنا اللهم فيما أعطيت، وقنا واصرف عنا شر ما قضيت، إنك تقضي ولا يقضى عليك، إنه لا يُذَلُّ من واليت

فصل: ما يقال من الدعاء في قنوت الوتر:

أما بعد دعاء الوتر في ليلة القدر مكتوب 1442 ادعية الوتر كاملة وَقَفَاتٌ مَعَ دُعَاءِ قُنُوتِ الوِتْرِ.

29
هل يجوز صلاة التهجد بعد الوتر؟
وأما صيغة دعاء الوتر فقد جاء في سنة رسول الله -صلّى الله
دعاء القنوت في أول ليلة من رمضان.. دعاء الوتر آخر الليل
اللهمَّ إنا ضعفاء فقونا ، وإنا أذلاءَ فَأَعِزَنَا ، وإنا فقراء فَأغْنِنَا ، اللهمَّ إغننا بحلالك عن الحرام وبطاعتك عن الآثام وبك عمن سِواك ، سُبْحَانَك ربنا لا نُحْصي ثناءً عليك ، أنت كما أثنيت على نفسك نستغفرك ونتوبُ إليك ونعولُ في إجابة دعائِنَا عليك
فضل صلاة الوتر آخر الليل في استجابة الدعاء
دعاء القنوت في الوتر كاملًا
الحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلم وبارك على عبده ورسوله نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين دعاء القنوت في الوتر أرجو منكم ذكر دعاء القنوت الذي نقرأ به في صلاة الوتر وأشار إلى أنه إذا أوتر المسلم في أول الليل ثم قام آخره فإنه يصلي ما شاء ولا يوتر مرة أخرى للحديث السابق أنه لا وتران في ليلة؛ بل يصلي ركعتين ركعتين وهكذا
وتابع: النبي يقول "اجعلوا أخر صلاتكم وترا، وهذا معناه أنه يجوز صلاة ما تيسر لي من الصلاة في قيام الصلاة ويعقبهم ثلاث ركعات "شفع ووتر" ويجوز صلاتهم متصلين أو ركعتين وواحدة، ويجوز صلاتهم بتشهد واحد في الركعة الثالثة وقد كان الصحابة رضوان الله عليهم يصلون في عهد عمر ابن الخطاب عشرين ركعة ثم يوترون بواحدة

حكم من نسي دعاء القنوت في صلاة الوتر

روى عبد الله بن عمر أن رجلاً سأل النبي -صلى الله عليه وسلم- عن صلاة الليل، فقال -صلى الله عليه وسلم-: «صلاة الليل مثنى مثنى، فإذا خشي أحدكم الصبح صلى ركعة واحدة.

فضل صلاة الوتر آخر الليل في استجابة الدعاء
فضل الوتر:عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ عَنِ النَّبِىِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ: «إِنَّ لِلهِ تِسْعَةً وَتِسْعِينَ اسْمًا مِائَةً إِلاَّ وَاحِدًا مَنْ أَحْصَاهَا دَخَلَ الجَنَّةَ»
فصل: فضل الصلاة والدعاء آخر الليل:
دعاء التراويح قصير وعدد ركعات صلاة القيام في رمضان
وَعَنْ أبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ: «إنَّ الدِّينَ يُسْرٌ، وَلَنْ يُشَادَّ الدِّينَ أحَدٌ إلا غَلَبَهُ، فَسَدِّدُوا وَقَارِبُوا، وَأبْشِرُوا، وَاسْتَعِينُوا بِالغَدْوَةِ وَالرَّوْحَةِ وَشَيْءٍ مِنَ الدُّلْجَةِ»
يستحب القنوت في الوتر بعد ؟
لا يغفل أحد عما لصلاة قيام الليل والتهجد لله تعالى في جوف الليل من فضل دعاء القنوت في أول ليلة من رمضان إنما يكون بداية لعبادة انتظرها المسلمون منذ نحو عام، فتُجدد الإيمان في قلوبهم وترقى بها أنفسهم، ويستزيد المسلم من هذه العبادات في رمضان تحديدًا حتى يتم له غفران ربه والعفو عنه، وتَتُوق الأنفس إلى دعاء الله وقصده في كل دقيقٍ وجليل لاسيما دعاء القنوت الذي يأتي بعد القيام أي بعد صلاة التراويح وصلاة الوتر يقوم الإنسان بالدعاء

فصل: ما يقال من الدعاء في قنوت الوتر:

سواء صلى المسلم العشاء في وقتها، أو مجموعة مع المغرب جمع تقديم.

17
7 خطوات في كيفية صلاة الوتر
لا وتران في ليلة من جانبه، أكد الشيخ عويضة عثمان، مدير إدارة الفتوى الشفوية بدار الإفتاء المصرية، إن النبي صلى الله عليه وسلم نهى أداء الوتر مرتين في الليلة الواحدة؛ لما رواه أبو داود والنسائي والترمذي وحسنه عن علي رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «لا وتران في ليلة»
صلاة الوتر: مفهومها وفضلها والأحكام المتعلقة بها
وصلاة الوتر تعد من أجمل الصلوات التي سنها رسولنا الكريم عليه أفضل الصلاة والسلام للأمة الإسلامية وأنها من أعظم العبادات التي يستطيع العبد التقرب بها إلى خالقه وهي عبادة تزيد وتضيف على كل مسلم حياة مطمئنة وأجر عظيم لأنها تكون في آخر الليل وهناك ساعة استجابة في الليل ولا يرد الله دعاء كل مسلم محتاج إليه
7 خطوات في كيفية صلاة الوتر
عدد ركعات صلاة الشفع والوتر السُنة الإيتار بواحدة، أو ثلاث، أو خمس، أو سبع، أو تسع أو إحدى عشرة، أو ثلاث عشرة، وكان النبي - صلى الله عليه وسلم-، يوتر في الغالب على إحدى عشرة ركعة - عليه الصلاة والسلام-، وربما أوتر بثلاث عشرة، وربما أوتر بتسع، أو سبع، أو بأقل من ذلك، لكن كان غالب إيتاره - صلى الله عليه وسلم - يوتر بإحدى عشرة يسلم من كل اثنتين، ثم يوتر بواحدة - عليه الصلاة والسلام - هذا هو الأفضل، وإذا أوتر الإنسان بثلاث، أو بخمس، أو بسبع، أو بتسع، فكله طيب