خادم الرسول صلى الله عليه وسلم. أهم 6 قصص عن الرسول صلى الله عليه وسلم

أدركت العجوز حاجته إليها ، فقالت : لا والله لا أفعل حتى أكون معك في الجنة! و لقد اشترك فى موقعة الجمل ضد على ابن أبى طالب فلما تبين له أن عليا رضى الله عنه على الحق ترك القتال و انصرف الى الصحراء حتى أدركه أحد المحاربين فقتله , فلما جاء القاتل الى على رضى الله عنه يبشره بقتل الزبير رفض أن يلقاه و قال لمن حوله : بشروا قاتل ابن صفية — يعنى الزبير — بالنار
فوصلوا إلى مكة وجيء بالإبل وصاحب القداح، وقام عبد المطلب عند هبل داخل مكة يدعو الله - عز وجل-، وأخذ صاحب القداح يضربها، وكلما خرجت على عبد الله زادوا عشراً من الإبل حتى بلغت مائة، كل ذلك وعبد المطلب قائم يدعو الله - عز وجل - عند هبل، فقال رجال قريش قد انتهى رضا ربك يا عبد المطلب فأبى إلا أن يضرب عنها القداح ثلاث مرات، ففعل فكانت في كل مرة تخرج على الإبل، وعندها رضي عبد المطلب ونحر الإبل، وتركها لا يُصدُّ عنها إنسان ولا حيوان، ونجَّى الله تعالى والحمد لله لا لسواه عبد الله والد رسول الله

من هو خادم النبي صلى الله عليه وسلم

سلسلة "اشبال حول الرسول" انتهت نسالكم الدعاء في امان الله.

19
من هو خادم الرسول
نصر او شهادة : و لكن النبي صلي الله عليه وسلم راي فيما راي صبيا صغيرا قد حمل سيفا اطول منه , و قد وقف يتحاشي ان ينظر اليه النبي صلي الله عليه و سلم ؛ خوفا من ان يرده النبي صلي الله عليه و سلم و لا يسمح له بالخروج الي القتال , فهو منذ ان سمع نفيرا ينادي في المسلمين : حي علي الجهاد
خادم الرسول وصاحبه
قال الولد : سبحان الله ما أضعف همته ، وأقلّ حيلته
تعامل الرسول مع الخدم
كان متعاونًا في كل أحواله ، في البيت يساعد أهله، ويعاونهم في شئون المنزل، وفى خارج البيت يتعاون مع أصحابه في القيام ببعض الأعمال بهمة ونشاط
لعلك عرفته انه عبد الله بن مسعود صاحب رسول الله صلى الله عليه و سلم و خادمه
نهاية سفير الاسلام : و مضي الزمن بمعاذ من بعث الي اخره , و من فتح الي فتح , حتي اذا كانت خلافة الفاروق عمر بن الخطاب ارسل معاذ معاذ الي فلسطين سفيرا للاسلام يعلم الناس , فاصابه الطاعون بعيدا عن الوطن مهاجرا في سبيل الله و الدعوة الي الله

قصة سيدنا أنس بن مالك خادم النبي صل الله عليه وسلم

الطيب - العطر او البخور دخل الرسول -صلى الله عليه وسلم- على أنس بن مالك فقال عنده من القيلولة فعرق ، فجاءت أمه بقارورة فجعلت تُسْلِتُ العرقَ فيها ، فاستيقظ النبي - صلى الله عليه وسلم- بها ، فقال :" يا أم سُلَيْم ، ما هذا الذي تصنعين ؟.

من هو خادم الرسول صلى الله عليه وسلم
وأي شهادة تكون وراء المغاليق ؟!! تحته النار بلهيبها المدوّي وحرارتها الملتهبة كالبحور الهائجة ذات الأمواج الدفـّاقة
أنس بن مالك
و كان مما قاله عمير لاخيه سعد : اني اخاف ان يردني رسول الله , و احب ان يرزقني الله الشهادة في سبيله
وصية النبي صلى الله عليه وسلم لفاطمة وعلي
وفاة أبوي النبوي - صلى الله عليه وسلم -: وفاة عبد الله بن عبد المطلب: لم يطل المقام بالفتى الشاب عبد الله بن عبد المطلب مع زوجته آمنة بنت وهب، فقد خرج في تجارة إلى الشام وترك الزوجة الحبيبة، وما دَرَى أنها علقت بالنسمة المباركة، وقضى الزوج المكافح مدة في تصريف تجارته، وهو يعدُّ الأيام كي يعود إلى زوجته فيهنأ بها، وتهنأ به، وما إن فرغ حتى عاد، وفي أوبته عرَّج على أخوال أبيه عبد المطلب، وهم بنو النجار بالمدينة، فاتفق أن مرض عندهم، فبقي وعاد رفاقه، ووصل الركب إلى مكة، وعلم منهم عبد المطلب بخبر مرضه، فأرسل أكبر بنيه: الحارث ليرجع بأخيه بعد إبلاله وما أن وصل الحارث إلى المدينة حتى علم أن عبد الله مات ودفن بها في دار النابغة من بني النجار، فرجع حزين النفس على فقد أخيه، وأعلم أباه بموت الغائب الذي لا يؤوب، وأثار النبأ الموجع الأحزان في نفس الوالد الشيخ المفجوع في فقد أحب أولاده إليه، وألصقهم بنفسه، وأثار الأسى والحرقة في نفس الزوجة التي كانت تحلم بأوبة الزوج الحبيب الغالي، وتشتاق إليه اشتياق الظمآن في اليوم الصائف القائظ إلى الشراب العذب الحلو البارد، وتبدد ما كانت تعلل به نفسها من سعادة وهناءة في كنف الزوج الفتى الوسيم، والذي كان مشغلة المجتمع القرشي والعربي حيناً من الزمان، فما مثله من فتى، وما مثله من زوج!! و في صحبة الحبيب : و لم تخلوا هذه السنين من مواقف تعلم منها انس الكثير من استاذ البشرية و معلم الدنيا , يقول انس عن هذه المواقف : ارسلني النبي صلي الله عليه وسلم لحاجة له فخرجت , و قصدت صبيانا يلعبون في السوق لألعب معهم , و لم اذهب لما امرني به , فلما صرت اليهم شعرت بانسان يقف خلفي و ياخذ ثوبي
وقد توفي رضي الله عنه بالبصرة في هذه السنة وهو ابن تسع وتسعين سنة، وقيل: ابن مائة وسبع سنين، وهو آخر من مات من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم بالبصرة، ورزق مائة ولد، ولا يعرف في الإسلام من ولد له من صلبه مائة سوى أربعة : أنس بن مالك، وعبد الله بن عمير الليثي، وخليفة السعدي، وجعفر بن سليمان الهاشمي و فى الصباح أخذ عمرو بن الجموح يبحث عن صنمه فلم يجده و ظل يبحث عنه حتى عثر عليه فحمله و أزال ما عليه من أوساخ و توعد من فعل ذلك بالويل الشديد ان هو عرفه لم ييئس الصبية الصغار و كرروا هذا الأمر عدة مرات حتى اذا كان ذات يوم علق الرجل سيفا فى رقبة الصنم و قال له : ان كان فيك خير فهذا السيف لتدفع به السوء عن نفسك
كان معاذ و معوذ ابنا عمرو بن الجموح قد امنوا , و لكن اباهم لم يؤمن ؛ فقد تعلق قلبه بصنمه مناة الذي صنعه من الخشب الثمين , و كساه الذهب و الحرير , و هو مع ذلك لا يقطع امرا حتي يستشير صنمه الذي يعبده , فلما عرض عليه اولاده الاسلام ابي , فقام اولاده الي الصنم و معهم معاذ بن جبل — بطل حديثا الان — فاخذوا الصنم عندما نام ابوهم , و القوه في حفرة كان القوم يلقون فيها القاذورات

قصص رواها النبي صلى الله عليه وسلم (9)

قال أنس: فقد دفنت من صلبي مائة غير اثنين- أو قال: مائة واثنين، وإن ثمرتي لتحمل في السنة مرتين، ولقد بقيت حتى سئمت الحياة، وأنا أرجو الرابعة.

خادم رسول الله صلى الله عليه وسلم
فائدة : للقبه الذبيح قصة من أظرف القصص وأطرفها، وهذا عرضها باختصار حتى لا نبعد من ساحة الأنوار
أنس بن مالك
نماذج من سماحة الرسول ( صلى الله عليه وسلم )
بشارة بالجنة : و لقد كان واحدا من عشرة بشرهم النبى صلى الله عليه و سلم بالجنة , و رجلا من ستة اختارهم الفاروق ليخلفه واحدا منهم بعد موته