موجة كورونا الثانية. السودان يدخل مواجهة مفتوحة مع موجة كورونا الثانية

فمع كل استقرار في منحى الإصابات، تعلن السلطات أن الوضعية الوبائية غير خطيرة وأن هناك تراجعاً في خطورة الجائحة، في حين أن احتمال تسجيل موجة جديدة قوي جداً لكن يُخشى الآن حدوث هجرة معاكسة من جديد مما يخلق مشكلات أخرى للاقتصاد
مخاطر "الموجة الثانية" كيف ستكون؟ يقول أستاذ الأوبئة في جامعة عين شمس إسلام عنان: نحن ما زلنا في الموجة الأولى، والتي ستظلّ كذلك متى بقيت الأرقام في معدل ارتفاع بسيط يتراوح بين 10 إلى 20% ويطلق عليها البعض اسم "موجة ارتدادية"، لكن حال ارتفعت الأرقام أكثر فإنها قد تُعتبر موجة ثانية مع قدوم فصل الشتاء، لا صوت يعلو في مصر فوق الخوف من تفشي الموجة الثانية من فيروس كورونا، خاصة بين الفرق الطبية التي تقف أمام الوباء في الخطوط الأمامية، وهو ما يعيد إلى الأذهان ما تعرضوا له خلال بداية الموجة الأولى لانتشار الفيروس

السودان يدخل مواجهة مفتوحة مع موجة كورونا الثانية

وقال رئيس وزراء نيودلهي، أرفيند كيجريوال، "الجرعات الـ274 ألفاً التي تلقتها نيودلهي كافية لتلقيح 120 ألفاً من العاملين في مجال الصحة" خلال المرحلة الأولى من الحملة.

2
ما هي الموجة الثانية من فيروس كورونا وهل ستحدث لا محالة؟
وفي اليوم الأول من الحملة التي دشّنها رئيس الوزراء الهندي نارندرا مودي افتراضياً من نيودلهي، سيتلقى نحو 300 ألف شخص الجرعة الأولى من اللقاح
السودان يدخل مواجهة مفتوحة مع موجة كورونا الثانية
وفي نهاية ديسمبر، أعلنت الحكومة النمساوية فرض إغلاق ثالث لإبطاء وتيرة تفشي الجائحة، أغلقت بموجبه متاجر المواد غير الأساسية والمرافق الثقافية وقاعات الرياضة والمدارس والكليات
موجة كورونا الثانية تشتد وحملات التطعيم تتواصل
وقال سايمون كلارك، الخبير في علم الأحياء الدقيقة الخلوية بجامعة ريدينج "تمكنت لا فائدة تذكر لبلازما المتعافين وأظهرت نتائج تجربة سريرية في الهند أن استخدام بلازما دم المتعافين من فيروس كورونا، والتي تعرف باسم بلازما النقاهة، ليس لها فائدة تذكر في علاج مرضى كوفيد-19
فنحن في مركب واحد، والتقصير من البعض يؤثر على الجميع، لذلك يجب أن نعمل على حث الجميع على الالتزام" وقال ديفيد ويبر، عالم الأوبئة في المركز الطبي بجامعة نورث كارولينا، إن المصطلح استخدم لوصف الاتجاهات المختلفة خلال الجوائح السابقة، بما في ذلك الإنفلونزا الإسبانية عام 1918 والسارس عام 2003

الخليج 365

وحول الحل الأمثل لتقليل التأثير السلبي لانخفاض سعر النفط على الدول العربية، قال إسماعيل: "أولا يجب على هذه الدول اعتماد خطط اقتصادية طويلة الأمد، وأيضا تنويع مصادر الدخل، وتقليل الاعتماد على النفط".

1
موجة كورونا الثانية تضرب السودان وقلة الإمكانات تثير المخاوف
وفي وقت سابق الجمعة، قال وزير الصحة فخر الدين قوجة، إن 40 في المئة من إجمالي الحالات رُصدت في إسطنبول، أكبر مدن البلاد، حيث كان عدد الإصابات أعلى خمس مرات منه في العاصمة أنقرة
ما هي الموجة الثانية من فيروس كورونا وهل ستحدث لا محالة؟
أكثر من ثلاثة ملايين إصابة في إسبانيا قال رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانتشيث، خلال مؤتمر صحافي الجمعة، إن العدد الحقيقي المجمل للإصابات بكوفيد-19 يتجاوز ثلاثة ملايين، مستشهداً بنتائج دراسة عن الأجسام المضادة أجريت على مستوى البلاد
الخليج 365
وفيما تجاوزت حصيلة الوباء في أوروبا، الخميس، ثمانية ملايين إصابة من ضمنها 256 ألف وفاة، وفق تعداد أعدته وكالة فرانس برس، أظهر إحصاء لـ"رويترز" أن أكثر من 41
وأضاف "حدث ضرر كبير لنا وإحراج مع عملائنا وأسرهم، فكل ما أخذناه من مبالغ كمقدم دخلت فور تسلمها في بند مصروفات العمالة والمرتبات وغيرها من مصاريف التشغيل تباطؤ التعافي الاقتصادي وأثارت هذه المخاوف تساؤلات حول تأثير تفشي موجة ثانية من كورونا على سوق النفط العالمي، وما هي خيارات الدول المصدرة للنفط، خاصة الأعضاء في منظمة أوبك في حال حدثت هذه الموجة
وهذا هو السبب في رفع التدابير على مراحل ويتم إدخال طرق جديدة للسيطرة على فيروس كورونا، مثل تتبع المخالطين أو الكمامات ولم يضع المشاركون بغالبيتهم كمامات، كما لم يتقيّدوا بقواعد التباعد الاجتماعي في التحرّك الذي رفعت خلاله الأعلام النمساوية

خبراء: الموجة الثانية من فيروس كورونا تستهدف الشباب وتكون مختلفة

وأفادت صحيفة "بليسك" بأن الوزير رومان بريمولا، الذي تسلّم منصبه في سبتمبر الماضي، لم يتقيّد كذلك بوضع الكمامة الإلزامية حين كان في سيارته مع السائق.

ما حقيقة كورونا علماء يجيبون
ولفت إلى أنه قبل الانفجار كان لبنان يستشعر بقوّة خطر كورونا، والحكومة مرتبكة لمواجهته، وفرضت إجراءات مشددة، وجاء الانفجار "ونسف كلّ شيء"
موجة كورونا الثانية تشتد وحملات التطعيم تتواصل
أي إنّ ، حتى إذا تجدّدت في موجة ثانية وثالثة، فستصبح، وفق زكريا "فكرة قديمة مألوفة، كما الحرب والقصف الذي لم يمنع بلداناً كسوريا والعراق واليمن أو الأوضاع الاقتصادية الصعبة كلبنان من التعايش تحت ظروفها، والمصريون أكثر شعب معروف بقدرته على "التعايش""
ما حقيقة كورونا علماء يجيبون
وأشار إلى أنه بحسب الباحثين، من المتوقع أن يستمر الفيروس في التفشي خلال شهر ديسمبر كانون الأول المقبل، على أن تتراجع حدة شراسته وانتشاره بداية يناير كانون الثاني ، مما يستدعي تقيداً والتزاماً بالضوابط الوقائية، فضلاً عن تقوية مناعة الجسم عبر تناول الفيتامينات والسوائل الدافئة، بحسب الشيخ