بورك لكم في الموهوب. دعاء تهنئة المولود له

فَقُلْتُ: إِنَّكُمْ قَدْ دَعَوْتُمْ، فبارك الله لكم فيما دعوتم، وإني أدعوا بدعاء فأمنّوا ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ نقلاً عن موقع فضيلة الشيخ ناصر العمر على شبكة الإنترنت
وله أن يأكل ويتصدق ويهدي من العقيقة، ويكره كسر عظمها وله أن يسمي المولود بأسماء لها معان سامية نبيلة مثل: حمزة وخالد وأسامة وحارث وهمام، وللبنات: سارة وسعاد وعفاف

عبارات بارك الله لك في الموهوب وشكرت الواهب ورزقت بره للتهنئة المولود الجديد

قوله: أجزل أي: أعظم وأكثر.

أجمل كلمات بارك الله لك في الموهوب وشكرت الواهب ورزقت بره
ومن الأسماء الممتنوعة: أولاً: المحرمة: 1 - من الأسماء المحرمة الأسماء المعبدة لغير الله تعالى مثل عبد النبي وعبدالرسول وغيرها
دعاء تهنئة المولود له
تهنئة مبروك المولود الجديد وهذا قسم جديد يزودك بمجموعة جديدة من أفضل رسائل الف مبروك المولود الجديد التي من خلالها يمكنك أن تهدي من تحب أروع تهنئة معبرة عن مشاعر الفرحة التي تكن بداخلك تجاه ذلك الشخص الذي حصل على المولود الجديد
رسائل الف مبروك المولود الجديد
تم الرد عليه أبريل 15 2017 بواسطة مجهول
الإجابة: الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد: هذا الذي ذكرتم يُروى عن الحسن البصري رحمه الله، ولم يثبت عنه بسند صحيح، بل طرقه إليه شديدة الضعف، ولا أعلم أنه روي مرفوعاً أصلاً، وإنما الذي ثبت في هذا المقام الدعاء والتبريك دون تخصيص بصيغة معينة وسر التأذين - والله أعلم - أن يكون أول ما يقرع سمع الإنسان كلمات الرب المتضمنة لكبريائه وعظمته، والشهادة التي أول ما يدخل بها في الإسلام
فحلقته رضي الله عنها ثم وزنته، فكان وزنه درهماً أو بعض الدرهم، ويبدأ في الحلق بالجزء الأيمن من الرأس ثم الجزء الآخر ها قد علا مفرقك بياض الشعر وهو رسول إليك يذكرك بتقادم العمر وتصرم أيامه فاجعل ما بقي من أيامك في طاعة الله عز وجل

موقع كلمات :: بورك لك في الموهوب وشكرت الواهب وبلغ رشده ورزقت بره

قوله: وشكرت الواهب الواهب هو الله سبحانه وتعالى؛ أي: جعلك الله راضياً بما رزقك، فتشكره على ذلك وتحمده.

بورك لك في الموهوب وشكرت الواهب وبلغ رشده ورزقت بره
ففي صحيح عن أسماء رضي الله عنها قالت: حملت بعبد الله بن الزبير، فخرجت وأنا متم فأتيت المدينة فنزلت بقباء فولدته بقباء، ثم أتيت به صلى الله عليه وسلم، فوضعته في حجره، ثم دعا بتمرة فمضغها ثم تفل في فيه، فكان أول شيء دخل جوفه ريق رسول الله صلى الله عليه وسلم، ثم حنكه بتمرة ثم دعا له وبرك عليه، وكان أول مولود ولد في الإسلام
أجمل كلمات بارك الله لك في الموهوب وشكرت الواهب ورزقت بره
بورك لك في الموهوب وشكرت الواهب وبلغ أشده ورزقت بره هل ورد في هذا الدعاء أثر صحيح وهل وردت أحاديث صحيحة لأدعية تقال في مثل هذه المناسبة
التهنئة بالمولود بقول: «بارك الله لك في الموهوب...»