طال السفر. ‎وإن طال السفر on Apple Podcasts

الشعب السوداني المبتلى على مر العصور والأجيال محاط بعدة جبهات تدميرية متخصصة وذات خبرة طويلة في هذا المجال أخطرها على الاطلاق عسكر الكيزان المخططون لمجزرة القيادة البشعة والذين في أقل الأحوال الوقفو متفرجين وللعجب العجاب إنهم الحكومة كلها الآن على أساس ان ما يمارسونه هو سلطة مجلس الوزراء كاملة دون التفات لحكومة حمدوك ورهطه ولا نقول حكومة الثورة لأنها لا تشبهها ولم نجد ملامحها فيها ، دعمناها وقلوبنا مشبعة بالأمل انها مولود شرعي لثورة ديسمبر المجيدة جاء بعد مخاض سالت فيه دماء غالية جدا علينا تسببت في جراح ما زالت تنزف ألماً وحرقة على أشاوس من شبابنا الميامين صناع التغيير الذي كنا نظن واهمين أنه سوف تصنعه تلك الحكومة القادمة، وقف الشعب معها وساندها كما لم يفعل من قبل مع غيرها من الحكومات الديمقراطية السابقة ولكن للاسف قبض الريح فقط كما كتبها شعرا الشاعر اليمني عبدالعزيز المَقالح من عشرات السنين، وكأنها كُتبت لهذه الأيام، حيث قال: يوما تُغنّى في منافينا القدر
تدوي حوالينا أين المفر وبكل مقهى قد شربنا دمعها كما ورد أن الإمام الشافعي قد صاغ تلك المقولة في بيت من الشعر يقول فيه: لا بد من صنعاء وإن طال السفر، وأقصد القاضي إلى هجرة دبّر، وهي قرية في سنحان في اليمن، والقاضي هو العالم إسحاق بن ابراهيم الدبري

‎وإن طال السفر on Apple Podcasts

طال السفر والمنتظر مل صبره والشوق يا محبوب في ناظري شاب رد النظر خليت بالكف جمره سعيرها في داخل القلب شباب عز الخبر والمهتوي ضاق صدره يا من يرد العلم عن هاك الأحباب طيفه عبر ما أرسل مع الطيف عذره هو خاطره من لوعتي ما بعد طاب هو ما ذكر أن الجفا فيه كسره للخافق اللي من هوى صاحبه ذاب يا ما سهر طرفي على حبس عبره اردها والوجد للدمع جذاب دمع حدر جاله على المنع جسره عظيم وجدي للدمع شرع الباب يوم وشهر عزاه والعمر مره والناس واجد لكن الولف غلاب.

8
لا بد من صنعاء وإن طال السفر
أدارت الحكومة ظهرها للشعب وتيممت نحو العسكر والجنجويد وخدعنا فيها بقدر دعمنا السابق لها وأدرنا لها ظهرنا كما فعلت هي معنا فنحن لا نمجد أشخاصاً انما نمجد ثورتنا ومن فجرها وكل من حملها في حدقات العيون ثورة عظيمة حققت ما نحلم في ساحات الاعتصام عندما أقامت سودان بكره بكل أحلامه وسلامه وأمنه وتعاضده وتآخيه وحبه ووحدته ، نعم شهدنا ما كنا نشتهيه في وطن جميل بشعبه ونيله وترابه ، أسس شبابنا بداخل تلك الساحة أجمل وأرقى الاوطان وحولها العسكر إلى ساحة شهدت اسوأ جرائم العصر وهي مجزرة القيادة العامة
‎وإن طال السفر on Apple Podcasts
قصيدة طال السفر
تذكرت هذا الحال قبل أسبوعين، حيث كنت أجلس مع صديق يمني يمثل الحكمة اليمانية كما أتخيلها، كنا بتونس في مؤتمر يجمع الكثير من أبناء الدول العربية الحزينة، كنا نناقش الراهن العربي وأحوال الشعوب، وفي خضم نقاشنا، قال لي "هل تعرف أنك لو سرت في بعض مناطق اليمن لن يتفطن أي شخص أنك غريب عن المكان والناس؛ فأنت تحمل ملامح يمنية خالصة"!
نحن معشر سكان موريتانيا، لدينا الكثير من الأساطير المؤسسة والسرديات المتعلقة بأصولنا، فتلك المواضيع تشغل حيزا كبيرا من تفكيرنا، ومن حكاياتنا الشائعة، أن بعضنا ينحدر من أصول يمنية وذلك مصدر اعتزاز لدى الكثيرين منا
كأني عدو لست بعض الأصادق ولم تزل الأيام تسعى بسعيها لا بدّ من صنعاء وإن طال السفر لا بد منها حبنا أشواقنا

قصيدة طال السفر

وغيبت عن عيني وجود الحقائق وأبديت لي أمراً وأخفيت غيره.

طال السفر
إلى أن أبانت لي عيون الحقائق لعمري لم يخطر في بالي أن أرى
محمد عبده كلمات أغنية طال السفر
فعلاقة أهل اليمن والبناء والإبداع وطيدة جدا، أثرهم واضح في أرضهم وأماكن هجرتهم؛ فالهجرات اليمنية كانت دوما مصدر خير على الأراضي والبقاع التي يحلون بها، ومنهم صديقي الذي تحدثت عنه؛ فهو يبدع في مجاله ويؤثر كثيرا حيث يوجد، ويقدم بمنفاه الاختياري صورة المهاجر اليمني الملهم، وأنا هنا لا أسس لأفضلية شعب على آخر؛ فقناعتي أن كل شعوب الكوكب سواسية وفيها المبدعين ولها أسهمها في الحضارة البشرية، تختلف أنماط ذلك الإسهام فقط، لكن أذكر بقيمة هذا الشعب المخذول، وأمني نفسي بأنه سيتجاوز محنته، ويعيد لحضرموت ألقها؛ وأحقق أنا حلمي القديم بزيارة صنعاء وتأمل جمالها الباذخ، ساعتها سوف أسير بحرية وأجرب صدق كلام صديقي
‎وإن طال السفر on Apple Podcasts
وأختم هنا بقول شاعر اليمن الجميل، عبد العزيز المقالح ، في قصيدته لابد من صنعاء: صنعاء وإن أغفتْ على أحزانها حيناً، وطال بها التبلدُ والخدرْ سيثور في وجه الظلام صباحُها لكن، ورغم حقارة الواقع المحبط، لا يزال هناك أمل يخامرني بأن يستعيد أبناء الحضارة اليمنية عافيتهم، ويستردون دولتهم ويخرجون منها من يختطفون بسمة وطنهم، و من حولوا أرضهم لمكان بشع لصراعاتهم المدمرة؛ فأحفاد بلقيس وأروى؛ ومؤسسو أول مدن العالم المزدهرة ذات النمط العمراني البديع ومن كان لهم السبق في تأسيس الدولة المؤسسية، يستطيعون ذلك، وأبناء الشعب الذي نثر قيمه الجميلة وعلمه المثمر في كل بقاء المعمورة، قادرون على العودة لألقهم
ضحكت ساعتها وأخبرته بقصتنا، لكن حديث صديقي، ذكرني باليمن أيضا وواقعه ودفعني لتأمل المشهد اليمني المفجع والتفكير في الكتابة عنه وليس عن قصة أصولنا؛ فتلك مسألة لا تغويني كثيرا، تذكرت اليمن الذي يشبه موريتانيا ليس من ناحية سحنات السكان فأنا أرى أننا نحن أهل موريتانيا يميزنا التنوع ولا نشبه بعضنا أصلا، نشترك فقط، في تأثير عوامل التعرية والطقس الصعب على وجوهنا المنهكة بل في التهميش من طرف الإعلام العربي والتركيز على غرائبيته؛ فاليمن بالنسبة للكثير من وسائل الإعلام العربية هو القات وزواج القاصرات، رغم ما يحتضن من حضارة وإرث إنساني بديع؛ فهو مهد الحضارة والإبداع البشري

طال السفر

.

‎وإن طال السفر on Apple Podcasts
أما الأمم المتفرقة "المتحدة" فهي وكما أقول دوماً إذن من طين وأخرى من عجين، وإذا تحدثوا تتمنى أنك لم تسمع، - ويذكرني كلما تحدث أنطونيو جوتريش، والظاهر أن ريشه لا ينفشه إلا على من معه الحق، وكذا على شاكلته مندوبه مارتن جريفيث، ولا أعلم هل جريفيث هي تصغير للاسم أم للأفعال ـ نعم تذكرني تصريحاتهما بقول الشيخ علي بن يحيى الحدادي العامري عندما يقول: أخدعتني طول السنين التي خلت
‎وإن طال السفر on Apple Podcasts
‎وإن طال السفر on Apple Podcasts
أعماقنا وتمزقت فوق الوتر مهما ترامى الليل فوق جبالها