سهيل بن عمرو. قصة سهيل بن عمرو

ال خطبة الأولى مع الصحابي : سُهَيْلُ بْنُ عَمْرٍو الحمد لله رب العالمين ورواه الحاكم في "المستدرك" 5228 من طريق سُفْيَان، عَنْ عَمْرٍو، عَنِ الْحَسَنِ بْنِ مُحَمَّدٍ، قَالَ: قَالَ عُمَرُ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، دَعْنِي أَنْزِعْ ثَنِيَّتَيْ سُهَيْلِ بْنِ عَمْرٍو فَلَا يَقُومُ خَطِيبًا فِي قَوْمِهِ أَبَدًا
فكان هذا خير دليل على صدق إسلامه وحُسن استقامته على الدّين

قصة سهيل بن عمرو مع الإسلام

.

5
من هو سهيل بن عمرو
وفاة سهيل بن عمرو بعد وفاة الرسول في عام 11 هجريًا، واستلم أبي بكر الصديق رضي الله عنه الخلافة المؤقتة بعد وفاة الرسول، كان لسهيل موقف من أعظم المواقف التي تذكر له حيث خطب بالناس في مكة وثبتهم على دينهم بعد وفاة الرسول، وقد توفي ابنه في معركة اليمامة، وبعد ذلك خرج سهيل في العديد من الحروب والفتوحات فقد ذهب إلى بلاد الشام حيث كان قائدًا من قادات الجيش الإسلامي في معركة اليرموك، وظل في بلاد الشام يحارب حتى ابتلي بمرض الطاعون حتى توفاه الله نتيجة المرض وكان في مرج الصفر في عام 18 هجريًا
سيرة الصّحابي سهيل بن عمرو "خطيب قريش"
فتاوي دار الإفتاء المصرية
قَالَ ابْنُ إسْحَاقَ: وَقَدْ بَلَغَنِي أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ لِعُمَرِ فِي هَذَا الْحَدِيثِ: إنَّهُ عَسَى أَنْ يَقُومَ مَقَامًا لَا تَذُمُّهُ فهذا الخبر لا يصح
وقال أبو حاتم أيضا والنسائي: يضع الحديث وأخذوا كل ما معهم من مال وطعام

سيرة الصّحابي سهيل بن عمرو "خطيب قريش"

.

15
قصة سهيل بن عمرو
ولما حان موعد صلح الحديبية ، بعثت قريش بسهيل بن عمرو ، لملاقاة محمدًا ومن معه ، وكان برفقة محمد عبدالله بن سهيل ، فطلب النبي من علي بن أبي طالب ، أن يكتب العقد بينهما ، وأملاه بسم الله الرحمن الرحيم ، فاعترض سهيلاً وقال بل اكتب باسمك اللهم ، فوافقه النبي ، ثم أكمل اكتب هذا ما صالح عليه محمد رسول الله ، هنا استوقفه سهيل وأخبره ، إذا ما كنت رسول اله فلم نحاربك إذًا ، بل اكتب اسمك واسم أبيك ، فأخبره النبي أنه رسول الله ، حتى وإن كذبوه ، ثم طلب أن يكتب اسمه واسم أبيه ،وعاد سهيل بالعقد وهو يظن أنه قد انتصر
قصة سهيل بن عمرو مع الإسلام
كان أحد أشراف قبيلة قُريش وخطيبهم المفوّه
فتاوي دار الإفتاء المصرية
كان ممّن أسلموا وآمنوا للنبيّ محمّد عليه الصّلاة والسّلام يوم فتح مكّة
ما السبب الذي جعل عمر رضي الله عنه ، يقترح على رسول الله صلى الله عليه وسلم ، أن يكسر سن الذي يتكلم ضد الإسلام ، والمسمى سهيل بن عمرو حتى يقلل من التأثر بأحاديثه ، فرد النبي صلى الله عليه و سلم : " لو أني فعلت ذلك فإن الله سوف يشوهني يوم القيامة وأنا رسوله " ، على الرغم من أنه في نفس الوقت فإن الشريعة الإسلامية تعاقب السارق بقطع يده ؛ فكنت أسأل : كيف يتوافق الأمران ؟ الحمد لله وقد أسلم سهيل بن عمرو رضي الله عنه فعلا بعد ذلك وحسن إسلامه
سهيل ابن عمرو في صلح الحديبية في صلح الحديبية تأزمت الأمور بين المسلمين والمشركين، فبعثت قريش مفاوضًا يفاوض الرسول صلى الله علية وسلم في ذلك الوقت، وكان سهيل بن عمرو هو المفاوض النائب عن قريش، وكان في ذلك الوقت على كفره، وعندما بدأ سهيل في كتابة بنود التفاوض لكتب بنود صلح الحديبية، نادى الرسول ليكتب هو، وبدئوا في كتابة الشروط فيقول الرسول اكتب بسم الله الرحمن الرحيم، فاعترض سهيل على هذا، وقال لا نعرف الرحمن الرحيم ، وظل هكذا الحال إلى أن كتب الرسول في الصلح من أتاهم منا فأبعده الله، ومن أتانا منهم فرددناه جعل الله له فرجًا ومخرجًا وقال - مرة : لا يكتب حديثه

سيرة الصّحابي سهيل بن عمرو "خطيب قريش"

دخل منه يوما ما.

28
خطبة عن الصحابي : ( سُهَيْلُ بْنُ عَمْرٍو )
وأشهد أن محمدا عبده ورسوله
هل ثبت أن عمر استأذن النبي صلى الله عليه في نزع ثنيتي سهيل بن عمرو لئلا يحرض قومه على المسلمين ؟
هل ثبت أن عمر استأذن النبي صلى الله عليه في نزع ثنيتي سهيل بن عمرو لئلا يحرض قومه على المسلمين ؟
ولم يكد عبدالله بن سهيل ، يقع بين أيادي والده ، حتى أخذه في مكان مظلم داخل منزله ، وصفّد يديه وقدميه وبدأ يتفنن في تعذيبه ، حتى أبدى عبد الله ارتدادًا عن دين الإسلام ، فكانت البشرى لسهيل ، وقرة العين له آذناك ، وشعر بلذة النصر على محمد