الأرواح جنود. معنى الأرواح جنود مجندة...

وأما تعارفها فهو لأمر جعلها الله عليه
و قال غيره : المراد أن الأرواح أول ما خلقت

معنى الأرواح جنود مجندة...

وقال الخطابي وغيره : تآلفها هو ما خلقها الله عليه من السعادة أو الشقاوة في المبتدأ , وكانت الأرواح قسمين متقابلين.

9
معنى حديث (الأرواح جنود مجندة)
الارواح جنود مجندة ما تعارف منها ائتلف وما تناكر منها اختلف
كل هذه المواقف ليس لها إلا تفسير واحد وهو تلاقي الأرواح وتآلفها مهما اختلفت الظروف ومهما باعدت بينها المسافات
التقاء الأرواح
انما هي توافق بين الروحين في امور مشتركه قد تكون حسنة او تكون سيئة و صدق الرسول صلى الله عليه و سلم الذي قال: الأرواح جنود مجندة ما تعارف منها ائتلف وما تنافر منها اختلف ومن جميل ما قرأته في سنته صلى الله عليه وسلم أنه حين ابلغه أحدهم أنه يحب هذا الرجل قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم هل أعلمته؟ قال لا قال له فاذهب اليه فأعلمه بأنك تحبه، فذهب الرجل وعاد فقال اعلمته فقال لي أحبك الله الذي أحببتنا فيه
قال ابن الجوزي : و يستفاد من هذا الحديث أن الإنسان إذا وجد من نفسه نفرة ممن له فضيلة أو صلاح فينبغي أن يبحث عن المقتضي لذلك ليسعى في إزالته حتى يتخلص من الوصف المذموم ، و كذلك القول في عكسه

معنى الأرواح جنود مجندة...

و قال القرطبي : الأرواح و إن اتفقت في كونها أرواحا لكنها تتمايز بأمور مختلفة تتنوع بها فتتشاكل أشخاص النوع الواحد و تتناسب بسبب ما اجتمعت فيه من المعنى الخاص لذلك النوع للمناسبة ، و لذلك نشاهد أشخاص كل نوع تألف نوعها و تنفر من مخالفها ثم إنا نجد بعض أشخاص النوع الواحد يتآلف.

معنى حديث الأرواح جنود مجندة
وأما تعارفها فهو لأمر جعلها الله عليه ، وقيل : إنها موافقة صفاتها التي جعلها الله عليها ، وتناسبها في شيمها
هل تدري ما معنى أنّ الأرواح جنود مجندة ?
وقد ورد في معناه: إن الأرواح كالعساكر المستعدة, فما تعارف منها بالاتفاق بالصفات والأخلاق ائتلف بعضه مع بعض وأتحد, وما تناكر منها باختلاف الصفات والأخلاق أختلف وتباين, سواء كان قبل التعلق بالبدن أو بعده
باب الأرواح جنود مجندة